من هو عرضة للخطر؟

في حالتي الإكتئاب أو الإنتحار، يمكن لأي كان أن يكون عرضة للخطر. إسع للحصول على المساعدة فور وعيك لحصول تغيرات في أفكارك او تصرفاتك. ومد يد العون لغيرك عند ملاحظة أي من عوارض الخطر لديهم.

يمكن لأي احد ان يصاب باضطرابات نفسية او ان تراوده أفكار إنتحارية، بغض النظر عن العمر، العرق، الإثنية او الوضع الإقتصادي والإجتماعي.

من الممكن ان يزداد خطر حصول أفكار او محاولات إنتحار في حال كان لديك انت او اي من معارفك تاريخ من المحاولات او الأفكار الانتحارية. تبين الدراسات ان نسبة النساء اللواتي تحاولن الانتحار هي أكبر، إلا ان نسبة الرجال الذين يتوفون من الانتحار هي الأعلى.

غالباً ما يرتبط الانتحار بواحد او أكثر من الإضطرابات النفسية القابلة للعلاج، كالإكتئاب، اضطراب ثنائي القطب، إدمان الكحول او المخدرات، والفصام.

عوامل أخرى مسببة للخطر:

  • انتحار احد أفراد الاسرة او حبيب
  • ان تكون فوق عمر ٦٥
  • وجود مرض عضال
  • آلام مزمنة
  • خسارة حديثة او حدث مجهد
  • عزلة إجتماعية
  • الوحدة
  • التهور
  • تاريخ من الصدمات او من سوء المعاملة

عوامل الحماية من الانتحار

تساعد عوامل الحماية على التقليل من مخاطر الانتحار. تشمل بعض عوامل الحماية:

  • الحصول على العلاج السريري الفعال و المناسب (من قبل أخصائي نفسي)
  • دعم الأهل و الأصدقاء
  • دعم المجتمع (من خلال مجموعات دعم أو شبكات دعم أخرى)
  • المعتقدات الثقافية أو الدينية
  • عدم القدرة على الحصول على وسيلة/أداة الانتحار
adminمن هو عرضة للخطر؟